الرؤيا

 “تغيير اجتماعي وجندري في ثقافة الرياضة في إسرائيل بطريقة تضمن المشاركة الكاملة للبنات، الفتيات والنساء في جميع مجالات الرياضة وعلى جميع المستويات”.

الرياضة النسائية موجودة في حالة نقص عددي، مكاني واجتماعي وبشكل تاريخي، في البلاد والعالم. عدد البنات والفتيات الذي يتم توجيههن للعمل في مجال الرياضة، عدد الرياضيات التنافسيات، حجم الميزانيات التي تم رصدها خلال السنوات للرياضة النسائية، كلها مواضيع تحتاج إلى التحسين بهدف تحقيق المساواة.

ممارسة الرياضة هي أداة اجتماعية، قيمية وتربوية يشمل تأثيرها جميع الدوائر، ابتداءً بدائرة الفرد، وانتهاءً بدائرة المجتمع كله، الذي يصبح أكثر مساواة وعدالة، حين يشارك جمهور النساء بشكل متساو في الساحة الرياضية.

الوعي المتزايد للموضوع وريادة اتجاهات التغيير، يخلقان واقعاً جديداً من أجل الرياضة النسائية في إسرائيل.

يتطلع المجلس العام لدفع عجلة الرياضة النسائية في إسرائيل، والوحدة المهنية “أثينا” ” إلى خلق تغيير اجتماعي وجندري في ثقافة الرياضة في إسرائيل بطريقة تضمن المشاركة الكاملة للبنات، الفتيات والنساء في جميع مجالات الرياضة وعلى جميع المستويات.

الهدف الأعلى للمجلس العام لدفع عجلة النساء في مجال الرياضة:

  1. إنشاء بنية تحتية عددية ونوعية من الرياضيات بانتشار قطري، مع توفير الفرص لكل بنت، فتاة أو امرأة من أجل ممارسة الرياضة – في كل سن، في كل مكان وعلى كل مستوى تنافسي، مع التشديد على شبكة واسعة من الفئات السكانية.
  2. تشكيل قيادة نسائية في الرياضة – تمثيل ملائم للنساء في صفوف متخذي القرارات والقائمين على السياسية في مجال الرياضة، مع الحرص على تعبير ملائم ومتساو من تخصيص الميزانيات، استثمار الموارد وإدارتها في صفوف متخذي القرارات. تشجيع النساء وتوفير الفرص لهن للعمل في المهن المختلفة المتعلقة بالرياضة ومن ضمن ذلك التدريب، الإدارة والتحكيم، مع خلق أفق تشغيلي بعيد المدى للنساء في مجال الرياضة.
  3. التربية على تغيير المواقف في المجتمع الإسرائيلي بالنسبة لأهمية الرياضة كعامل هام وضروري في تأهيل وبلورة كل بنت وفتاة.  توفير التشجيع، المساعدة، التوجيه والدعم للبنات من أجل ممارسة النشاط الرياضي في سن مبكرة، المواظبة على ممارسة الرياضة من منطلق معرفة المزايا الكامنة في الرياضة كرافعة للنجاح، للتمكين الذاتي ولاكتساب مهار ات حياتية ولخلق مجتمع يتمتع بقدر أكبر من المساواة.